دمشق ومهرجان وطني لتكريم الشهداء واسرهم

598٬079

لأنهم اكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر كما قال عنهم الرئيس الخالد حافظ الأسد..
ولأن الشهادة هي أنبل رسالة يحملها الإنسان في أي مكان في العالم عندما يدافع عن الوطن والقضية كما قال عنها الرئيس السوري بشار الأسد،
أقيم مهرجان وطني لتكريم أسر الشهداء في محافظة ريف دمشق على مدرج قصر المؤتمرات – ايبلا ،بحضور شخصيات رسمية وعسكرية وحزبية وشعبية وفنية وأعضاء مجلس الشعب حيث ألقيت فيه عدد من الكلمات التي أكدت أهمية الشهادة والشهداء الذين كانوا وراء انتصار سورية في حربها على الإرهاب ..
كما القى الشاعر اللبناني نزار فرنسيس قصيدة لدمشق وتخلل المهرجان اناشيد ومعزوفات للاوركسترا الوطنية بقيادة الفنان اندريه معلولي…وغنى الفنان الكبير دريد لحام اغنية (يابلادنا المعمورة) بحضور نخبة من الفنانين ..
وتم في المهرجان تكريم ٨٠٤ أسرة شهيد من مختلف مناطق ريف دمشق وأقيم في نهاية المهرجان حفل غداء لأسر الشهداء على مسبح فندق ايبلا …
وكان هذا المهرجان الضخم من تنظيم وبرعاية السيدان خالد زبيدي ونادر قلعي، وشركتهما “زد -كا ” وقد أشرفنا بنفسيهما على كل تفاصيل التنظيم الذي حاز على إعجاب وتقدير الحاضرين، من مسؤولين والممثلين الرسميين للوزراء والشخصيات الرسمية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.