امير نعمو بعد ازمته مع جمانة مراد .. زوجته تستغيث بسمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم

997٬813

 

في محاولة منها لرفع صوت حق المظلوم، قامت السيّدة ديما الأيوبي -زوجة المنتج أمير نعمو-  بنشر فيديو عبر يوتيوب بمثابة إستغاثة منها بِسُمُو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كي يتحرّك القضاء المعني في الأزمة الحاصلة بين كل من المنتج أمير مصطفى نعمو والمخرج صفوان مصطفى نعمو من جهة، والممثلة جُمانة مراد وزوجها ربيع بسيسو من جهة أخرى.

 

إستهلّت الأيوبي حديثها بالقول:”أريد توجيه رسالة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة مناشدة إلى حاكم دبي سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أخواني عيال آل زايد، أنا ديما الأيوبي زوجة المنتج أمير مصطفى نعمو، سأخبركم عن المشكلة التي حصلت معي أثناء تواجدي في دبي”.

 

ثمّ سردت تفاصيل ما جرى معها حينما إتصل بها أمير لتسليم دفتر شيكات موقّعة “على بياض” من قِبَله لشخص مجهول الهوية عُرف فيما بعد أنّه يُدعى “هشام عامر” وهو سوري الجنسية يعمل لدى ربيع بسيسو. ونوّهت بأنّ زوجها يترك معها شيكات موقّعة “على بياض” بسبب كثرة سفره وتواجده في الخارج بحكم العمل فتقوم هي بدورها بتصريف أعماله. وأوضحت بأنّ نعمو عاد وإتصل بها لاحقاً ليُعلمها بأنّ جُمانة مراد وزوجها قاما بخطف كل من المنتج أمير مصطفى نعمو والمخرج صفوان مصطفى نعمو

داخل فيلا تمتلكها جُمانة التي قامت بسرقة جوازات السفر تحت تهديد السلاح برفقة زوجها وشخص خليجي حيث أُجبِر أمير وصفوان التوقيع على تنازلات عن حقوقهما في مسلسل “مدرسة الحب”، كما قام بإجبار أمير نعمو على الإتصال بزوجته (السيدة ديما الأيوبي) في دبي لتسليم دفتر شيكات موقّع “على بياض”.

 

بعدها، توجّهت الأيوبي إلى مركز شرطة بر دبي لتقديم شكوى ضد الشخص الذي قام بأخذ دفتر الشيكات، وبعدها قامت الشرطة بتفريغ كاميرات المبنى الذي كانوا يقطنون فيه وتأكدت الشرطة من الحادثة وتم إثباتها في محضر رقم ( ٢١٧٠٠٤٠٠٤٩٣٧) بإسم ديمة الأيوبي بتاريخ ٢٠/ ١٢ /٢٠١٧.

 

أشارت الأيوبي بأنّ الشرطة تعاملت معها بشكل لائق لكن تبدّلت وتغيّرت هذه الطريقة حتى رفضت الشرطة تسليمها المحضر الذي كانت قد قدّمته مسبقاً بذريعة أنّ الشرطة غير معنيّة في ذلك بل الشرطة المصرية هي المعنيّة. وهذا الأمر يُعتبر مستغرباً من قِبل الشرطة ولا يُفسّر سوى بتدخلات جمانة وزوجها صاحب النفوذ هناك.

 

إستكملت زوجة نعمو لتشير إلى أنّ المدعو ليث …، وهو الذي كان يعمل في المونتاج مع زوجها، وأخبرها بضرورة السفر إلى سوريا والإختباء هناك في أسرع وقت ممكن وحذّرها من الأذى الذي سيلحقها بتخطيط من زوج جمانة أي المحامي ربيع بسيبو، ما أثار ذعرها خوفاً على نفسها برفقة إبنها، وبالفعل توجّهت إلى الشام حيث حاولت توكيل محامين لإحضار الضبط لكن قوبلت بالرفض إذ أكدوا لها مدى نفوذ ربيع هناك. فضلاً عن ذلك قام ليث بسرقة معدات وأجهزة المونتاج والمنزل والسيارات، لأنه كان متآمراً مع بسيبو، وذلك دون أن تلقى أي تعاون من الشرطة في دبي.

 

 

ختمت الأيوبي حديثها وهي تتوسّل سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لمساندتها في الحصول على الضبط المذكور مع الشرطة في دبي وحمايتها من بسيبو ما سيُساعِد على براءة نعمو بعدما مضى عاماً كاملاً على تواجده في السجن ظلماً.

 

لذلك، يود المكتب الإعلامي لشركة “بلاك تو” للمنتج أمير مصطفى نعمو والمخرج صفوان مصطفى نعمو في إيصال صوت السيّدة ديما الأيوبي -زوجة المنتج أمير نعمو- سعياً وراء رفع الظلم الذي وقع على نعمو. وإليكم الرابط الإلكتروني الخاص بالفيديو المذكور:

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.