حسين الجسمي سفيرا مفوضا لمؤسسة القلب الكبير الانسانية العالمية بالشارقة

653٬661

من يد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، كرّمت وكلّفت “مؤسسة القلب الكبير” المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين في جميع أنحاء العالم، ومقرها إمارة الشارقة وترأسها قرينة حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، سعادة الفنان الإماراتي حسين الجسمي، بـ”السفير المفوّض لمؤسسة القلب الكبير”، وذلك خلال الإحتفالية الإنسانية التي عقدتها جائزة الشارقة الدولية لمناصرة ودعم اللاجئين في دورتها الثالثة، بحضور أهم الشخصيات البارزة في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والمؤسسات الخيرية الإنسانية في الإمارات والعالم وعدد كبير من الحضور.

وأعرب الجسمي الذي تسلم درع التكليف من يد صاحب السمو حاكم الشارقة أمام الحضور الكبير، عن سعادته بهذا الحدث الإنساني البارز والكبير “جائزة الشارقة الدولية” لمناصرة ودعم اللاجئين، واصفاً تكليفه هذا المنصب قائلاً: “تشريف وتكليف أفخر به”، مضيفاً: “إنه لمن دواعي فخري وسروري اختياري لهذه المهمة النبيلة، ومنحي لقب السفير المفوض لمؤسسة القلب الكبير، لأساهم في التخفيف من معاناة المستضعفين والتعريف بقضاياهم وحكاياتهم” وختمها قائلاً: “شكراً القلب الكبير”.

وتحظى “جائزة الشارقة الدولية لمناصرة ودعم اللاجئين” برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة القلب الكبير، المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.