أخبار المشاهيرأخبار فنّية

بسام الترك: نمتلك أنا وجوزيف عطية الشغف لتقديم كل ما هو متميز

ضمن سلسلة التعاونات الفنية المستمرة بينهما، صور المخرج المتميز بسام الترك أغنيتين جديدتين بأسلوب الفيديو كليب للنجم اللبناني جوزيف عطية على مدار أربعة أيام في بلجيكا، وقد طرحت يوم أمس أغنية “من أولو” وهي أغنية راقصة وإيقاعية باللهجة اللبنانية من كلمات محمد حيدر وألحان وتوزيع حسام الصعبي، فيما سيتم طرح الأغنية الثانية في وقت لاحق من هذا العام.

استخدم المخرج بسام الترك تكنيكاً مميزاً لينقل الموضوع الرومانسي للأغنية إلى الشاشة، حيث اعتمد على الكادر الثابت فيما يتنقل النجم جوزيف عطية ليرسم برشاقة واقتدار خطوط الحبكة الدرامية للأغنية، وتعليقاً على هذا التعاون الجديد عبر أغنية “من أولو” قال المخرج بسام الترك: “هذا الكليب لا يشبه بقية الكليبات، فتصويره متميز وقد اعتمدت على تصوير الكليب لمرة واحدة (One Shot) وفي موقع تصوير واحد وبلقطة ثابتة، ورغم أن الأمر يبدو سهلاً للوهلة الأولى ولكنه بالحقيقة هو أكثر صعوبة من الكليب المتنوع اللقطات وأماكن التصوير، وقليلاً ما تنجح هذه الآلية في التصوير” وعن تعاونه المستمر مع النجم جوزيف عطية قال الترك: “هذا الكليب هو الخامس الذي يجمعني مع الصديق والأخ والنجم جوزيف عطية، وأنا عندما أعمل معه أشعر بأنني أصور كليب لنفسي، فهو إلى جانب نجوميته الكبيرة يمتلك مقومات عديدة على المستويين العملي والإنساني، ونحن نمتلك نفس آلية التفكير ونفس الشغف لتقديم أعمال مختلفة، فهو فنان وإنسان بكل ما تحمله الكلمة”.

ونوه بسام الترك إلى أهمية مدير التصوير والإضاءة مشيراً إلى أن المبدع سمير كرم الذي يشاركه في أغلب أعماله له حصة مهمة من نجاح أي عمل للترك مؤكداً أن مهمة مدير التصوير لا تقل أهمية عن دور المخرج كونه الشخص الذي يستطيع عبر عدسته ان يرسم افكار المخرج باحترافية كبيرة وخاصة في كليب غير مسبوق كهذا العمل.
واختتم الترك تصريحاته الصحافية بالقول: “أتوجه بالتهنئة القلبية لكل الأمة الإسلامية بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وأتمنى أن يكون هذا الكليب هدية متواضعة لكل محبي النجم جوزيف عطية الذي يحرص دائماً على التميز فنياً ويجذب كل من يعمل معه إلى تقديم عمل عالي المستوى، كما أتمنى أن تنال بقية الأعمال التي سيتم طرحها بهذه المناسبة السعيدة على رضا الجمهور”.

لينك الأغنية

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى