عاصي الحلاني ومظاهرة حب كبري من بيروت ولندن وسوريا

1٬001٬261

كعادته يتنقّل الفنان عاصي الحلاني بين عواصم العالم العربي والغربي حاملاً معه لبنان بقلبه وصوته وفنه.
وقد كانت رحلته الي لندن تظاهرة حب كبيرة، بينه وبين الجاليات العربية التي استقبلته بحفاوة ومحبة وتقدير. وصال الفارس وجال وامتع وابدع وتالق ونشر البهجة والسرور في لندن. وخرجت الجماهير تحكي عن ليلة من ليالي العمر. ثم انتقل الفارس اللبناني الي سوريا التي له فيها جمهور كبير، ينتظر وصوله ويعشق فنه. ولان عاصي الحلاني يعشق سوريا عشقاً لايوصف، فقد أخرج من قلبه كل الحب والفن، وكانت ليلة تضاف إلى أحلى الليالي الدمشقية. ويبقي عاصي الحلاني احد اهم النجوم العرب وصوت لبنان الهادر بالفن والحب في كل مكان.
وجدير بالذكر أن الحلاني يضع حالياً لمساته الاخيرة على البومه الجديد، الذي طال انتظاره، والذي يحرص دائما علي ان يقدم فيه اغنيات متنوعة وبكل اللهجات العربية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.