عن مذكرات السيدة جوليات انطون سعادة .. ريجينا صنيفر تؤرخ الامة السورية

659٬846

كعادتها تذهب الكاتبة والمؤلفة والمؤرّخة ريجينا صنيفر الى المكان البعيد والصعب، تستكشف فيه بؤرة ضوء على دهليز مظلم مليء بالمعرفة. في كتابها الجديد باللغة الفرنسية « une femme dans la tourmente de la grande syrie »
عن مذكرات السيدة جوليات أنطون سعادة، مع مقدّمة للكاتب والخبير جورج قرم. حفل توقيع في باريس، دعت إليه الدار الناشرة نخبة من المثقفين والكتّاب اللبنانيين والعرب، وكان الإحتفال بمولود بالفرنسية، لا بد وأن يقرأه السوريون القوميون وكل بلاد الشام، ليعرفوا أكثر عن أسرار ومخفيات من عقل وفكر الزعيم أنطون سعادة.
ريجينا صنيفر، كاتبة ومفكّرة وراوية لبنانية تقيم في فرنسا منذ عقود ثلاث، ولها مؤلفات بالفرنسية أثارت جدلاً، وتمّت ترجمتها الى العربية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.